قضية فندق هلنان شبرد
## Helnan Shepheard Cairo 3a75

مصر تكسب قضية “شبرد” أمام التحكيم الدولي

أخيرا. وبعد ماراثون طويل من النزاع القضائي أمام المحاكم العادية ومراكز التحكيم الدولية والوطنية، شهدتها 4 مدن عالمية هي: القاهرة وباريس ولاهاي وواشنطن، علي مدي نحو 5 سنوات. أصدر مركز التحكيم الدولي لفض منازعات الاستثمار بين الدول والحكومات “إكسيد” التابع للبنك الدولي في واشنطن، حكما نهائيا لا يقبل الطعن عليه أمام أي محاكم، سواء الوطنية أو الدولية.
يقضي الحكم برفض الدعوي والاستئناف الذي أقامته شركة هلنان الدانماركية العالمية للفنادق ضد الحكومة المصرية، طعنا علي الحكم الذي صدر “أول درجة” في باريس منذ نحو عامين لمصلحة مصر، وبأحقيتها في فسخ وإنهاء عقد إدارة شركة هلنان لفندق شبرد بالقاهرة.
كما رفض مركز التحكيم التعويض الذي كانت تطالب به شركة هلنان الحكومة المصرية، الذي قدرته بمبلغ 40 مليون يورو “نحو 300 مليون جنيه”، وذلك بدعوي أن الحكومة المصرية أثرت سلبا علي استثمارات شركة هلنان في مصر وخرقت اتفاقية حماية الاستثمار بين البلدين.
وقد جاء الحكم بإجماع القضاة الثلاثة، وأثبت حسن نية الحكومة المصرية في التعامل مع الاستثمارات الخارجية، وحرصها علي هذه الاستثمارات.
و قد قدمت شركة “إيجوث” التي تمتلك الفندق، ويرأسها المحاسب نبيل سليم، التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما دعما كبيرا للمحامين ولهيئة قضايا الدولة، من خلال تقديم المستندات التي تؤيد صحة الموقف المصري. وتعليقا علي الحكم يقول علي عبدالعزيز، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق، إن شركة هلنان مازالت تدير عدة فنادق في مصر، ولسنا في سبيل اتخاذ موقف منها، ولكننا مستمرون في الدفاع عن ضرورة تحسين الخدمة، خاصة بفندق فلسطين بالإسكندرية، وضرورة بحث الشكاوي العديدة التي ترد إلينا بسبب ذلك، ونأمل أن تتعاون الشركة معنا حتي يرتفع مستوي الخدمة بهذا الفندق.

 

مع تحيات المستشار/ أسامه أبوالمجد

مدير اكاديمية التحكيم الدولى للمستشارين العرب

أضف تعليقاً